ASCJTISSEM38 جمعية اطارات الشباب البيداغوجية
اهــــــــلا ومرحبا بكم ...

اجتماع تقييمي مخصص لقطاع الشباب و الرياضة

اذهب الى الأسفل

اجتماع  تقييمي مخصص لقطاع الشباب و الرياضة   Empty اجتماع تقييمي مخصص لقطاع الشباب و الرياضة

مُساهمة  ramy في الإثنين مايو 27, 2013 1:32 pm


ترأس رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، اجتماعا تقييميا خصص لقطاع الشباب و الرياضة.

و قد تناول عرض وزير الشباب و الرياضة الإنجازات التي حققها القطاع وآفاق البرنامج الخماسي 2010-2014.

فقد تعززت طاقات نشاطات الشباب و الرياضة بفضل تعيين نحو 2800 اطار و تقني سامي و مربي تم توظيف اغلبهم في الميدان وكذا 6000 عون استفادوا من تربصات تاهيل لمدة قصيرة.

و قد تجسد الاهتمام بالمواهب الشابة في فتح إكمالية رياضية جديدة و ترقية اكثر من 1500 مدرسة رياضية جمعوية التي تمثلت نشاطاتها في تنظيم خمس مهرجانات وطنية جمعت نحو 3000 شاب موهوب في (10) عشر تخصصات مختلفة.

و في مجال نشاطات الشباب تم تنظيم تظاهرات وطنية في مختلف الميادين لصالح منخرطين في دور الشباب لا سيما:
- إحياء اليوم الإفريقي للشباب الذي خص اكثر من 45000 شاب على مستوى مختلف المؤسسات المتواجدة عبر ولايات الوطن.
- - العيد الأول لكرة القدم الذي جمع نحو 8000 مشارك من الولايات ال48 للوطن بمناسبة العطلة المدرسية الربيعية للسنة الجارية.
- - عمليات توأمة بين الولايات و بين بيوت الشباب في إطار برنامج "معرفة الجزائر" التي مست نحو 8000 شاب بينما انتقل عدد العمال المدمجين في مراكز العطل التابعة للوكالة الوطنية للنشاطات الترفيهية و الشبابية من 8500 سنة 2007 إلى 18000 سنة 2009.
- - إحياء اليوم العالمي للطفولة (1 جوان) و إحياء يوم الطفل الإفريقي (16 جوان) من خلال نشاطات خصت على التوالي 40000 طفل بالنسبة للعيد الأول و 300000 بالنسبة للعيد الثاني.

و فيما يخص العمل المعياري في هذا المجال لا سيما التكوين و التنظيم والوقاية من العنف في الهياكل الرياضية و مطابقة المنشات و معايير بناء مؤسسات الشباب و ترسيم أقسام "رياضة- دراسة" فإنها شكلت بالتعاون مع وزارة التربية الوطنية محور عمل تحضيري تحسبا لتأطيرها القانوني.

كما تم بشان الفروع المهيكلة للنشاط الرياضي وضع لجان متخصصة مكلفة بالتمويل و التكوين و المنهجية و أقطاب التنمية لتطوير الرياضة ذات المستوى العالي و كذا فتح المركز الوطني للطب الرياضي و الشروع في إعداد برامج تطوير مختلف الفيديراليات الرياضية بعد تجديد هيئاتها.

و تم اتخاذ إجراءات ملموسة في مجالات خصت لا سيما التسيير الاستشرافي و توسيع الممارسة الرياضية و التكوين و الرياضة النسوية و آليات المساعدة العمومية للرياضة و مكافحة العنف في المنشات الرياضية و إثراء برنامج عمل قطاع الشباب و الرياضة و العمل القطاعي المشترك وتعدد الاختصاصات النفعية لبيوت الشباب.

و تعزز القطاع خلال السنوات الثلاثة الأخيرة بأكثر من 2000 منشاة جديدة على اختلاف أنواعها مخصصة لنشاطات الشباب و الرياضة.

و ستسمح الجهود المبذولة للشباب بالاستفادة من منشآت إضافية منها 70 دارا للشباب و 23 قاعة متخصصة و 31 بيتا للشباب و 41 قاعة متعددة الرياضات و 20 مسبحا شبه أولمبي و 149 مركبا رياضيا جواريا و 26 قاعة متعددة الاختصاصات و كذا منشئات أخرى.

و سيتعزز قطاع الشباب و الرياضة بسبعة (07) مركبات رياضية كبرى جاءت بقرار من رئيس الجمهورية. و يتعلق الأمر بمركبي براقي (العاصمة) و وهران اللذين انطلقت الأشغال بهما و مركبي الدويرة (العاصمة) و تيزي وزو اللذين تم اختيار مؤسسات إنجازهما في حين أن إجراءات اختيار مكاتب دراسة لمركبات سطيف و قسنطينة و مستغانم جارية حاليا.

و بغية تعزيز حظيرة الهياكل المتوفرة و التي شهدت نموا قيما خلال العشرية المنصرمة سيتم تحقيق إنجازات أخرى في إطار البرنامج 2010-2014.

و عقب النقاش حول هذا الملف جدد رئيس الجمهورية التأكيد على الأهمية التي يوليها ل"ترقية نشاطات الشباب و تطوير ممارسة الرياضة في جميع المستويات و المجالات" مشيرا إلى أن بلدنا "بذل الكثير من أجل شبابه في عدة ميادين لاسيما لفائدة قطاع الشباب و الرياضة الذي سجل خلال العشرية الأخيرة استثمارات تفوق كل ما تم القيام به من قبل".

و أضاف الرئيس بوتفليقة أنه "بالنظر إلى المكانة الهامة التي يحتلها الشباب في المجتمع لا بد أن تبذل الحكومة جهدا إضافيا من أجل تحسين العرض أكثر من حيث منشآت الشباب و الرياضة و لاسيما المنشآت الجوارية".

و دعا رئيس الجمهورية في هذا الصدد الحكومة إلى السهر على "تكثيف ممارسة الرياضة في نظام التعليم الوطني بكل أطواره من المدرسة إلى الجامعة".

و أشار الرئيس بوتفليقة إلى أنه يجب على الحكومة أن "تضع الأهداف المسطرة في مجال نشاطات الشباب و ترقية الرياضة ضمن أولوياتها بغية التوظيف السديد لطاقات الشباب" ملحا على "ضرورة ترقية و تطوير العمل بين القطاعات الموجه للشباب من خلال النشاطات الترفيهية و ممارسة الرياضة بكل اختصاصاتها".

كما دعا رئيس الجمهورية الحكومة إلى "دراسة في أقرب الآجال ملف السياسة الوطنية للرياضة" التي كان قد أمر بإعدادها و "تعبئة كل الإمكانيات اللازمة لتنفيذها" مؤكدا على "المحاور الرئيسية التي ينبغي أن ينصب حولها عمل السلطات العمومية لاسيما في مجال الرياضة النخبوية و الرفيعة المستوى".

و يتعلق الأمر أساسا بتحسين تسيير السياسات و البرامج الخاصة بالنشاطات الشبابية و الرياضية و التطوير العادل للمنشآت الرياضية و الأجهزة الرياضية لاسيما المنشآت الجوارية و التزام أكبر من قبل الفاعلين المعنيين سواء العموميين أو الجمعويين من أجل أخلقة التسيير و الدفاع عن المصالح العليا للرياضة الجزائرية.

و دعا الرئيس بوتفليقة الحكومة إلى السهر على "مواصلة تنفيذ مخطط العمل الخاص بالشباب و جهود إعادة بعث النشاطات الرياضية و تطوير تكوين الموارد البشرية بمختلف جوانبها و تعزيز الإمكانيات الكفيلة ببلوغ الأهداف المسطرة".



ramy
المكلف بلإعلام والإتصال

المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 27/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى